الثقافة الجنسية قبل الزواج .. أهميتها لحياة زوجية ناجحة !

شارك أصحابك


موضوعات جديده



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
X
  #1  
قديم 30th October 2012, 02:29 AM
Mr:Mido غير متواجد حالياً
مشرف كافيه التكنولوجيا
 




Mr:Mido is on a distinguished road
19 الثقافة الجنسية قبل الزواج .. أهميتها لحياة زوجية ناجحة !

شارك أصحابك

الثقافة الجنسية قبل الزواج .. أهميتها لحياة زوجية ناجحة !

ـ أهمية الثقافة الجنسية في إطار شرعي قبل الزواج



إن إدراك وجود المشكلة هو نصف الحل، بينما تجاهلها يمكن أن يؤدي إلى تفاقمها بصورة لا يصلح معها أي حل عند اكتشافها في توقيت متأخر.. فما بالنا ونحن نحوم حول الحمى


فنحن لا نناقش الأمور المتعلقة بالصلة الزوجية و كأنها سر و لا يسمح حتى بالاقتراب لمعرفة ما إذا كان هناك مشكلة أم لا ؟ لأن ذلك يدخل في نطاق "العيب" و"قلة الأدب"، فالمراهقين والمراهقات يعانون أشد ما يعانون من وطأة هذه الأسئلة وهذه المشاعر!!

ونحن نسأل:
كيف إذن يتم إعداد الأبناء لاستقبال هذه المرحلة الخطيرة من حياتهم بكل ما تحويه من متغيرات نفسية وجنسية وفسيولوجية، وحتى مظهرية؟

فالأم تقول:

إني أصاب بالحرج من أن أتحدث مع ابنتي في هذه الأمور. وطبعًا يزداد الحرج إذا كان الابن ذكرًا.. والأدهى من ذلك اعتقاد البعض أن الثقافة الجنسية تتعارض مع الدين أو أنها تشجع الإباحية و التفلت الأخلاقي .. وهذا بالطبع غير صحيح ..
فالثقافة الجنسية جزء لا يتجزأ عن الثقافة الاجتماعية والتربوية والنفسية وكذلك الدينية، وللأسف أن مجتمعنا - إلا من رحم ربي - ما تزال نظرته لهذا الموضوع مشوهة ويحوي على معلومات ومفاهيم خاطئة تساهم بشكل كبير في حدوث اضطرابات نفسية واجتماعية.

عندما يصل الأبناء إلى مرحلة المراهقة تبدأ هذه الأسئلة؛ لذا يجب أن تتهيأ الأسرة لهذه التغيرات، وتهيئ ابنها نفسياً للتعرف على هذه الأمور من المصادر الموثوقة، واتخاذ الأوقات المناسبة لذلك مع مراعاة عدم الإفراط في تعليمه، وإن لم تفعل الأسرة فسيجد المراهق والمراهقة خارج البيت من يجيب على تساؤلاتهم واستفساراتهم حيث تنشأ
الأفكار الخاطئة التي تتشعب ثم يجد الشاب أو الفتاة نفسه فجأة على أبواب الزواج وقد أصبحا حقيقة في مواجهة مع هذا الأمر فيواجهانه بما لديهما من مخزون مليء بالأفكار الخاطئة والخوف والخجل فيشتركان بهذا الترسّب الذي ولّد جهلا وحاجزاً في المصارحة الحلال في احتياجاتهم ورغباتهم، وتوتراً يزيد من عمق المشكلة


فالثقافة الجنسية في إطار شرعي من الأمور المهمة التي يجب التطرق لها قبل الزواج وبفترة كافية

وذكر الأحاديث النبوية التي تخص هذا الباب لتنعم البيوت بالسعادة والراحة ...


وقد كان الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) يعلم الصحابة كيف يأتون
أهليهم , وماذا يقولون عند الجماع ..
والفقه الإسلامي يتناول القضايا الجنسية بصراحة ووضوح وبشكل منطقي وعملي وأخلاقي وتربوي .

وكثيراً ما تواجه القضايا الجنسية في مختلف المناسبات العامة والاجتماعية والعلمية وحتى الطبية .. بستار ثقيل من الصمت أو الإحراج أو الجهل أو التجاهل .. أو بمزيج من ذلك جميعاً ..مما يجعل هذا الموضوع سرًا غامضًا تتناقله ألسنة المراهقين فيما بينهم، وهم يستشعرون أنهم بصدد فعل خاطئ يرتكبونه بعيدًا عن أعين الرقابة الأسرية
وفي عالم الأسرار والغموض تنشأ الأفكار والممارسات الخاطئة وتنمو وتتشعب دون رقيب أو حسيب


وقد يختلف علماء النفس والتربية حول السن المناسبة لابتداء الثقافة الجنسية العلمية ..


فبعضهم يطرح تقديم هذه المعلومات في سن مبكرة .. وبعضهم يقترح سناً أكبر .. ولكن الجميع يتفقون على ضرورة إعطاء معلومات مبسطة وعلمية مناسبة وبلغة هادئة منطقية بعيدة عن الإثارة أو الابتذال ضمن إطار ما يعرف باسم " حقائق الحياة " .

حتى لا تأتي الطامة ويجد الشاب والفتاة أنفسهما فجأة عند الزواج وقد أصبحا في مواجهة حقيقية مع هذا الأمر، ويحتاجان إلى ممارسة واقعية وصحيحة، و هما في الحقيقة لم يتأهلوا له .
ويواجه كل من الزوجين الآخر بكل مخزونه من الأفكار والخجل والخوف والممارسات المغلوطة، ولكن مع الأسف يظل العامل المشترك بينهما هو الجهل وعدم المصارحة الحلال بالرغبات و الاحتياجات
التي تحقق الإحصان، ويضاف لهذا الخوف من الاستفسار عن المشكلة أو طلب المساعدة،
وعدم طرق أبواب المكاشفة بما يجب أن يحدث …وكيف يحدث..!


هناك العديد من الحالات لمراهقين أوقعهم جهلهم في الخطأ وأحياناً الخطيئة ، و أزواج يشكون من توتر العلاقة ، أو العجز عند القيام بعلاقة كاملة، أو غير قادرين على إسعاد زوجاتهم، و زوجات لا يملكن شجاعة البوح بمعاناتهن من عدم الإشباع لأن الزوج لا يعرف كيف يحققها لهن ، وغالباً لا يبالي ..



ومع الأسف يشارك المجتمع في تفاقم الأزمة بالصمت الرهيب ، حيث لا تقدم المناهج التعليمية -فضلاً عن أجهزة الإعلام- أي مساهمة حقيقية في هذا الاتجاه رغم كل الغثاء والفساد على شاشاتها و الذي لا يقدم بالضرورة ثقافة بقدر ما يقدم صور خليعة..

ويزداد الأمر سوءاً حينما يظل أمر هذه المعاناة سرًا بين الزوجين، فتتلاقى أعينهما حائرة متسائلة، ولكن الزوجة لا تجرؤ على السؤال، فلا يصح من امرأة محترمة أن تسأل و إلا فهمت خطأ من قبل المسئول( وكأن المفروض أن تكون خُلقت دون هذه الرغبة!)

والزوج -أيضًا- لا يجرؤ على طلب المساعدة من زوجته..، أليس رجلاً ويجب أن يعرف كل شيء وهكذا ندخل الدوامة، الزوج يسأل أصدقاءه سرًا ؛ وتظهر الوصفات العجيبة والاقتراحات الغريبة والنصائح المشينة..


وعادة ما تسكت الزوجة طاوية جناحيها على آلامها، حتى تتخلص من لَوم وتجريح الزوج، وقد تستمرالمشكلة شهوراً طويلة، ولا أحد يجرؤ أن يتحدث مع المختص أو يستشير طبيبًا نفسيًا ، بل قد يصل الأمر للطلاق من أجل مشكلة ربما لا يستغرق حلها نصف ساعة مع أهل الخبرة
والمعرفة..



ورغم هذه الصورة المأساوية فإنها أهون كثيرًا من الاحتمال الثاني، وهو أن تبدو الأمور وكأنها تسير على ما يرام ، بينما تظل النار مشتعلة تحت السطح ، فلا الرجل ولا المرأة يحصلون على ما يريدون أو يتمنون..


وفجأة تشتعل النيران ويتهدم البيت الذي كان يبدو راسخا مستقرًا، ونفاجأ بدعاوى الطلاق والانفصال إثر مشادة غاضبة أو موقف عاصف، يسوقه الطرفان لإقناع الناس بأسباب قوية للطلاق، ولكنها غير السبب الذي يعلم الزوجان أنه السبب الحقيقي ، ولكنّ كلاً منهما
يخفيه داخل نفسه، ولا يُحدث به أحدًا حتى نفسه، فإذا بادرته بالسؤال عن تفاصيل العلاقة الجنسية؟ نظر إليك مندهشًا، مفتشًا في نفسه وتصرفاته عن أي لفتة أو زلة وشت به وبدخيلة نفسه، ثم يسرع
بالإجابة بأن هذا الأمر لا يمثل أي مساحة في تفكيره!

أما الاحتمال الثالث - ومع الأسف هو السائد - أن تستمر الحياة حزينة كئيبة، لا طعم لها، مليئة بالتوترات والمشاحنات والملل والشكوى التي نبحث لها عن ألف سبب وسبب… إلا هذا السبب.

ومن الواجب مواجهة الموضوع بنضج ومسؤولية وثقافة علمية صحيحة دون الهروب منه أو إغفاله

..وأيضاً يستدعي البحث عن اللغة المناسبة حيث إننا بحاجة إلى رؤية علاجية خاصة بنا تتناسب مع ثقافتنا حتى لا يقاومها المجتمع، و أن نبدأ في بناء تجربتنا الخاصة وسط حقول الأشواك والألغام ، و نواجه هذه الثقافة الغريبة التي ترفض أن تتبع سنة رسول الله في تعليم و إرشاد الناس لما فيه سعادتهم في دائرة الحلال، و تعرض عن أدب
الصحابة في طلب الحلول من أهل العلم دون تردد أو ورع مصطنع ، هذه الثقافة التي تزعم "الأدب" و "الحياء" و "المحافظة" و تخالف
السنة و الهدي النبوي فتوقع الناس في الحرج الحقيقي و العنت و تغرقهم في الحيرة و التعاسة..



وهذا يحتاج إلى فتح باب للحوار على مختلف الأصعدة وبين كل المهتمين بدءاً من الوالدين وذوي العلاقة بالمقبلين على الزواج سواء الأخوان والأخوات أو الأقارب الذي سبق لهم
الخوض في هذا المعترك حتى نرشد تلك المعلومات الجنسية ويتم استقاءها من منابعها العذبة بعيداً عن النصائح المشينة التي قد يضطر الشاب أو تضطر الفتاه للحصول عليها بطريقه قد لا تحقق الهدف المنشود منه، مما يمكن أن ينعكس إيجابياً على الصحة النفسية والجنسية وعلى التخفيف من مشكلات كثيرة يساهم فيها الجهل والمعلومات الجنسية الخاطئة من مصادرها الخاطئة .. وليكن نبراسنا السنـة وسياجنا التقوى والجدية والعلم الرصين وهدفنا سعادة بيوتنا والصحة النفسية لأبنائنا..


كما يجب الحذر من أن يكون هذا الموضوع هو كل هم الإنسان ومحور تفكيره، فالإفراط في مثل هذا له أضرار كثيرة ربما تخرج بصاحبها عن حد الاعتدال ، بل وربما جره ذلك إلى البحث في مواطن الداخل فيها مفقود والخارج منها مولود، ومن سلم له دينه فقد أحسن الله به
صنعا وأراد به خيرا، وإلا فما أكثر الهالكين فيها والضائعين، وكثير منهم إنما دخلها أول مرة إما خطأ وإما على سبيل التثقيف وأحيانا على من باب الفضول فكانت العاقبة خسرًا وصار الواحد منهم أو الواحدة كمثل الذبابة التي قالت :
"من يدلني على العسل وله درهم ، فلما وقعت فيه قالت من يخرجني منه وله أربعة دراهم".


أتمنى لي و لكم حياة
زوجية سعيدة

وأتمنى تغنوا الموضوع بردودكم الطيبة وتقييمكم الكريم


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 30th October 2012, 12:05 PM
بسمة امل غير متواجد حالياً
 




بسمة امل is on a distinguished road
افتراضي رد: الثقافة الجنسية قبل الزواج .. أهميتها لحياة زوجية ناجحة !

شارك أصحابك
طرح رائع يا ميدو

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الثقافة الجنسية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل تعلمون ان الزواج التقليدي ينجح اكثرمن الزواج القائم على الحب محمد_1 قناة صبايا الفضائيه 8 23rd December 2012 04:02 PM
مفاتيح لحياة زوجية سعيدة فوفو قناة صبايا الفضائيه 1 30th October 2012 12:07 PM
للعرايس ... احلى دلع لحياة زوجية كلها ولع سهر قناة صبايا الفضائيه 5 12th May 2010 05:55 PM
أهكذا الثقافة.. يا وزير الثقافة؟ ندامحمد قناة صبايا الفضائيه 2 31st March 2010 04:32 PM
قميص نومك .. يضمن لكِ علاقة زوجية ناجحة ندامحمد قناة صبايا الفضائيه 23 22nd October 2009 04:28 PM


الساعة الآن 03:44 AM.

أقسام المنتدى

الكافيه العام @ منتدى الحوار العام @ الأعمال اليدويه @ التسليه و الألعاب Games @ السيـــــــــــــــــــــارات @ الريـــــــــــــــــاضه @ الكروشيه و التريكو @ المواضيع العامه @ الكلام أخد و عطا @ كافيه بنات مصر @ تعرف على شخصيتك @ مول الصبايا @ فســاتين الزفاف و السهره @ ملابس عمليه و رياضيه @ ملابس الأطفال @ إكسسوارات الصبايا @ لانجـــــــيري @ كافيه مملكة الجمال @ فنون المكياج @ العنايه بالشعر و البشره @ أدوات التجميل و العطور @ العنايه بالجسم @ الصحه و التغذيه @ كافيه الأخبار @ قضايا ساخنه @ أخبـــار الدنيا @ أخبـــار فنيه @ كافيه الحياه @ مشاكل الحب و القلب @ عن العشق و الهوى @ فضفضه و بس @ تجارب الحياه @ الصبايا و المجتمع @ الحيــاه الزوجيه @ الأمومه و الطفوله @ إتيكيت الحياه @ كافيه عالم الرجال @ ملابس الرجال @ حياة الرجال @ كافيه البيت و المطبخ @ أطباق رئيسيه @ سلطات و مقبلات @ حلويـــــــــات @ مشروبـــــــات @ البيت و الديكور @ أطباق إقتصاديه @ نصائح للصبايا @ كافيه الأدب و الثقافه @ العلم و المعرفه @ شخصيات @ أرشيف الشعراء @ قصص قصيره @ بأقلامنـــــــــــا @ كافيه التكنولوجيا @ قسم الكمبيوتر والصيانة @ مكتبة الصور @ أخبار التقنية والتكنولوجيا @ ملتقى صبايا مسلمات @ السيره النبـــويه @ أحاديث و أدعيه @ موضوعات دينيه @ الدعــــــــــــــــاء بظهر الغيب @ دليل خدمات مصر @ دعوه إلى الخير @ اضحك كركر @ آخر أخبار الجوال وعروض شبكات المحمول @ ثيمات الجوال Mobile themes @ كافيه الترفيه و التسليه @ كافيه الأصحاب @ دار مناسبات الأعضاء @ هوايات الأعضاء @ الداونلود @ مصر اليوم @ غرائب و عجائب @ فقه المرأه @ شخصيات في الإسلام @ كافيه الزفاف @ تجهيزات الزفاف @ جمال و صحة العروسه @ أزياء العروسه @ أفكار شهر العسل @ همسات خاصه @ القرآن الكريم @ صور من الطبيعه @ صور فنانين و مشاهير @ صور رومانسيه @ صور غريبه و ترفيهيه @ صور نادره @ صور أطفال @ صور خلفيات Backgrounds @ التصميم و الجرافيك @ كتاب الله و سنة رسول الله (ص) @ فعـل الخير @ علوم إسلاميه @ الإعجاز العلمي @ قصص و شخصيات @ قصص الأنبياء @ مابعد رمضان @ شكاوى الأعضاء @ إقتراحات و شكاوى المنتدى @ كافيه الأعمال اليدويه @ كافيه السيارات @ كافيه كلام في الحب @ كافيه بنات بلدنا @ كافيه بنات المغرب @ كافيه بنات فلسطين @ دليل خدمات فلسطين @ دليل خدمات المغرب @ كافيه الإداره @ المواضيع المكرره @ ملتقى إدارة صبايا كافيه @ إقتراحات المنتدى @ الترحيب بالأعضاء الجدد @ قناة صبايا الفضائيه @ كافيه بنات السعودية @ دليل خدمات السعودية @ خطوه بخطوه معاك @ صفحتــــــــــــــــي @ نساء تحت الأضواء @ كلمات الأغاني @ زمن الفن الجميل @ صور دينيه إسلاميه @ كافيه تحت العشرين @ كافيه المستقبل @ أفكارنا لبكره @ حياتك تحت العشرين @ جمالك و رقتك تحت العشرين @ موضه و أزياء تحت العشرين @ أسئله لجمالك @ كافيه صحتك بالدنيا @ الرياضه أحلى @ الصحه النفسيه @ تنمية القدرات الشخصيه @ سوق صبايا كافيه التجاري @ شكاوى و اقتراحات المبيعات @ كأس العالم 2010 @ عيادة صبايا كافيه @ وظائف خاليه @ إعلانات مبوبه @ طلـــبــات زواج @ طلبات الزواج للذكور @ طلبات الزواج للأناث @ زواج صبايا كافيه @ تفسير الأحلام @ يوتيوب - افلام يوتيوب - مقاطع Youtube - لقطات فيديو @ برامج توك شو وبرامج الفضائيات الحوارية @ كليبات عربية @ كليبات اجنبية @ التريلر وإعلانات الأفلام العربية والاجنبية @ رسائل جوال - مسجات موبايل ورسائل اعياد ومناسبات @ الستالايت والفضائيات @ قنوات يوتيوب @ فيس بوك Facebook @ مقالات رياضية @ مصارعة حرة @ مالتي ميديا الرياضة @ عروض وتخقيضات واسعار السلع @ أسعار الذهب والعملات @ طلبات البرامج و شروحاتها @ قسم الكرتون والانيمشن @ قسم الفتاوى الفورية @ فتاوى جامعة للنساء @ الخيمة الرمضانية @ اسئلة وفتاوى خاصة بشهر رمضان @ فطارك اليوم @ مابعد رمضان @ ميديا رمضان @ حدث فى شهر رمضان @ المسابقة الرمضانية الكبرى @ حكاوى المسحراتى @ زاد الحاج والمعتمر @